منتدي حضن الغريب
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم
بالتسجيل ،أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
وجميع الروابط بالمنتدى متاحة اليك حتى لانضغط على احد بالتسجيل واذا اعجبك منتدنا
فانضم الينا وشكرا لكم جمعيا زورنا الكرام
منتدي حضن الغريب

هام مطلوب للمنتدى مديرين ومراقبين ومشرفين لعدم التفرغ ومن يرغب بذلك يراسلنى على الخاص الزعيم مدير المنتدى
 

التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخول  

شاطر | 
 

 وثائق ويكيليكس الجديدة: السعودية وإسرائيل والأردن ودول الخليج اجتمعت على مطالب ضرب إيران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nsrbulhmd
1
1
avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 1265
تعاليق : عندما تنتقد أحداً فبعين النحل تعود أن تـُبصـِر

ولا تنظـُر للناس
بعين الذباب فتقع على ماهو مُستقذِر

و سأحكي لك قصه العنزة والذئب حتى لا
تأمن من يـُمكِر

وحينما يثق بك أحد فإياك ثم إياك أن تـُغدِر


اعلام الدول :




عارضة طاقة :
100 / 100100 / 100

احترام قوانين المنتدى :
تاريخ التسجيل : 09/02/2009

الاضافات
منتدنا على الفيس بوك:

مُساهمةموضوع: وثائق ويكيليكس الجديدة: السعودية وإسرائيل والأردن ودول الخليج اجتمعت على مطالب ضرب إيران   السبت 11 ديسمبر 2010, 10:37 am




* العاهل السعودي طالب بـ”قطع رأس الأفعى” والبحرين و الإمارات طالبوا بالقضاء على برنامجها النووي
* مخاوف أمريكية من أن ضرب إيران قد لا يتسبب سوى في تعطيل برنامجها النووي لعام أو عامين

إعداد – نفيسة الصباغ وأحمد فؤاد :

كشف موقع ويكيليكس مساء أمس عن نحو ربع مليون برقية دبلوماسية أمريكية، بالتزامن مع قيام عدد من أشهر الصحف العالمية بنشر مقتطفات ونماذج منها. الوثائق تتحدث في جزء كبير منها عن إيران وتكشف دعوة الرياض واشنطن إلى ضرب إيران، وتأكيدات إسرائيلية بأهمية عدم السماح للجمهورية الإسلامية باستكمال برنامجها النووي، كما أشارت إلى أن الرئيس المصري يكن كراهية شديدة للنظام الإيراني.

الوثائق التي تم الكشف عنها هي قرابة ربع مليون برقية دبلوماسية أمريكية سرية”، وحصلت صحيفة نيويورك تايمز على حق الاطلاع على وثائق ويكيليكس بالإضافة إلى لوموند الفرنسية وجارديان البريطانية والباييس الاسبانية ودر شبيجل الالمانية. وقالت الصحيفة الأمريكية إن هذه البرقيات “تقدم صورة غير مسبوقة للمفاوضات الخفية التي تقوم بها السفارات في العالم”. وكشفت الوثائق تضامناً مصرياً مع الموقف الإسرائيلي فيما يتعلق بإيران. فرئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو أبلغ المسؤولين الأميركيين، في مايو ٢٠٠٩، أنه اتفق مع الرئيس المصري حسني مبارك على أن إيران النووية «ستساعد سواها من دول المنطقة على إنتاج أسلحة نووية، ما ينجم عنه أكبر تهديد لجهود الحدّ من انتشار السلاح النووي منذ أزمة الصواريخ الكوبية» عام 1962.

ونقلت “جارديان” وثيقة تكشف أن العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز دعا الولايات المتحدة إلى ضرب إيران و”قطع رأس الافعى” لمنعها من إنجاز برنامجها النووي. وتشير وثائق أخرى إلى أن دبلوماسيين أمريكيين يعتقدون أن مانحين سعوديين ما زالوا أكبر ممولين للجماعات السنية المتشددة مثل القاعدة وأنهم (الدبلوماسيون) سعوا دون جدوى لنقل يورانيوم عالي التخصيب من باكستان وتحدثوا إلى مسؤولين من كوريا الجنوبية بشأن مستقبل كوريا بعد إعادة توحيدها في “تحالف معتدل” مع واشنطن.

وكشفت نسخة من برقية مؤرخة بـ٢٠ أبريل ٢٠٠٨ الاتصال السري بين السفارة الأمريكية في الرياض وواشنطن حول أن السعوديين يخشون من تزايد نفوذ إيران الشيعية في المنطقة ولاسيما في العراق المجاور. ونقلت البرقية تفاصيل اجتماع عقد بين الجنرال ديفيد بتريوس قائد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط وسفير الولايات المتحدة في العراق في ذلك الوقت ريان كروكر والملك عبد الله وأمراء سعوديين آخرين. وقالت البرقية إن عادل الجبير سفير السعودية لدى الولايات المتحدة “أعاد إلى الأذهان (خلال الاجتماع ) نصائح الملك المتكررة للولايات المتحدة بمهاجمة إيران ومن ثم وضع نهاية لبرنامجها النووي.

إلا أن وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل حث على تشديد العقوبات بدلا من ذلك بما في ذلك فرض حظر على السفر ومزيد من القيود على الإقراض المصرفي على الرغم من عدم استبعاده الحاجة للقيام بعمل عسكري. وحول المخاوف من إيران النووية يعتقد وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس، وفقا للوثائق، أن أي هجوم عسكري على إيران لن يؤدي إلا إلى تأخير سعيها لصنع سلاح نووي لمدة عام أو عامين .

كما أن هناك أطرافا آخرين في المنطقة العربية، حيث نقلت برقية مرسلة من السفارة الأمريكية في المنامة في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني عام ٢٠٠٩ بشكل مفصل اجتماعا عقد بين بتريوس والملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين حيث مقر الأسطول الخامس للبحرية الأمريكية . وقالت البرقية إن الملك حمد جادل “بقوة من أجل القيام بعمل للقضاء على البرنامج النووي (الإيراني) بأي وسيلة ضرورية كانت.” وقال: “هذا البرنامج لا بد من وقفه. فإن: “خطر السماح باستمراره أكبر من خطر وقفه.” ومن ناحيته خاطب رئيس مجلس الأعيان الأردني، زيد الرفاعي، مسؤولاً أميركياً كبيراً قائلا: «اضربوا إيران أو عيشوا في ظل قنبلة إيرانية. العقوبات والترغيب والحوافز لن تجدي».

ووفقا لبرقية أرسلت من السفارة الأمريكية في أبوظبي في أبريل ٢٠٠٦ أعربت دولة الإمارات العربية المتحدة عن اعتقادها بأن “التهديد الصادر عن القاعدة سيكون بسيطا إذا امتلكت إيران أسلحة نووية” ولكنها تحجم عن القيام بأي عمل من شأنه إثارة جارتها. وقالت البرقية إن حكام الإمارة أبلغوا المسؤولين الأمريكيين أنه يتعين عليهم عدم السعي للحصول على مساعدتهم إلا “كملاذ أخير جدا. إذا استطعتم حل شيء ما دون إشراك دولة الإمارات فأرجوكم افعلوا ذلك.”

وكشفت وثيقة نشرتها صحيفة لوموند الفرنسية أن إسرائيل أبلغت الولايات المتحدة في ديسمبر 2009 أن استراتيجيتها للتفاوض مع إيران “لن تنجح”. وأشارت الوثائق إلى أن الاستخبارات الأمريكية على قناعة بأن إيران حصلت من كوريا الشمالية على صواريخ فائقة التطور يمكن أن يصل مداها إلى أوروبا.

وفي مراسلة أمريكية نقلت محادثة جرت في الأول من ديسمبر ٢٠٠٩، بين عاموس جلعاد مدير الشؤون السياسية والعسكرية في وزارة الدفاع الإسرائيلية وإيلين تاوشر مساعدة وزيرة الخارجية الأمريكية. قال جلعاد إن دبلوماسية الرئيس باراك أوباما التي تقوم على التفاوض “فكرة جيدة، ولكن من الواضح جدا أنها لن تنجح”. وتعبّر البرقيات عن مدى قلق إسرائيل من فقدان هيمنتها على المنطقة، وبالتالي حرصها على المضيّ وحدها ضد إيران. وقدّر وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك، في يونيو ٢٠٠٩، وجود هامش يتراوح بين ٦ إلى ١٨ شهراً لوقف إيران مشروعها النووي. وبعدها “يفوت الأوان، وسوف يؤدي حصول ذلك إلى أضرار جانبية غير مقبولة”.

وحول الملف السوري اللبناني، المتعلق بإيران أيضا، نقلت الوثائق عن مسئولين مصريين بأن “سوريا تريد بقوة وقف عمل المحكمة الدولية الخاصة باغتيال الرئيس رفيق الحريري، كما أنها مستعدة للتفاوض مع إسرائيل مثلما الحكومة الإسرائيلية مستعدة للتفاوض مع سوريا”، وأشار إلى أن بمقدور سوريا “تأدية دور بنّاء، لكن ليس هناك ضمانات على ذلك”.

وحول “تدفق الشحنات العسكرية للتنظيمات المسلحة”، تحدثت إحدى الوثائق عن فشل الولايات المتحدة في وقف الإمدادات العسكرية لحزب الله عبر سوريا، بما فيها الصواريخ التي تكدّست بأعداد كبيرة بعد حرب يوليو 2006. وبعد أسبوع من تعهد الرئيس السوري بشار الأسد لوزارة الخارجية الأمريكية بوقف إيصال الأسلحة الجديدة إلى الحزب، وشكت واشنطن من تلقّيها معلومات تفيد بأن سوريا كانت تزوّد الحزب بأسلحة تزداد تطوراً.

وبالنسبة لتركيا، ذكر موقع مجلة “دير شبيجل” الألمانية أن دبلوماسيين أمريكيين أثاروا شكوكا في مصداقية تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي وصوروا قيادتها على أنها منقسمة على نفسها ومخترقة من قبل الإسلاميين. ونقلت المجلة عن الوثائق الدبلوماسية أنه تم وصف مستشارين لرئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بأن ليس لديهم “فهم يذكر للأمور السياسية أبعد من أنقرة.”وذكرت إحدى البرقيات أن “أردوغان طوق نفسه “بحلقة حديدية من المستشارين المتملقين (بل المزدرين).”

وحول العراق نقلت الوثائق أن الملك السعودي، الذي وصفته إحدى البرقيات الرسمية بـ”الهرم”، خاطب أحد المسؤولين العراقيين قائلا: “أنت والعراق في صميم قلبي، لكن لا مكان لنوري المالكي في داخله. لا أثق به، إنه عميل إيراني أدخل النفوذ الإيراني إلى العراق”. ووصف رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني بأنه “أكبر عقبة على طريق تطور بلاده، وعندما يكون الرأس عفناً يؤثر على سائر أعضاء الجسد “.


مع تحياتى لكم بمزيد من التالق والنجاح




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nasserstar.ahlamontada.com
 
وثائق ويكيليكس الجديدة: السعودية وإسرائيل والأردن ودول الخليج اجتمعت على مطالب ضرب إيران
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي حضن الغريب :: المنتدى العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: